نتنياهو يتمكن من تشكيل حكومته قبل دقائق من انتهاء التفويض الممنوح له


كشف رئيس الوزراء الإسرائيلي المكلف بنيامين نتنياهو، في
وقت متأخر اليوم الأربعاء، تمكنه من تشكيل حكومة جديدة مع حلفائه في
معسكر اليمين، وذلك قبل دقائق من انتهاء التفويض الممنوح له لإنجاز
المهمة.

جاء ذلك في اتصال هاتفي أجراه نتنياهو مع الرئيس إسحاق
هرتسوغ، الذي منحه بداية مهلة 28 يومًا لتشكيل الحكومة، قبل أن يتبعها
بتمديد 10 أيام تنتهي عند منتصف ليل الأربعاء/ الخميس، بحسب هيئة البث
الإسرائيلية الرسمية.

وسبق زعيم “الصهيونية الدينية” بتسلئيل سموتريتش، إعلان
نتنياهو، وكتب على حسابه الشخصي عبر “تويتر” : “تهانينا تمكنا من
تشكيل حكومة”.

ووفق وسائل إعلام إسرائيلية، فإن الحكومة ستؤدي اليمين
أمام الكنيست الإسرائيلي الاثنين القادم بعد انتهاء ما يسمى عيد
الأنوار اليهودي “الحانوكا”.

وكان نتنياهو قد توصّل إلى اتفاقيات مع أحزاب معسكره:
“الصهيونية الدينية” و”القوة اليهودية” و”نوعام” و”شاس” و”يهودوت
هتوراه”، على آلية توزيع الحقائب الوزارية عليهم وصلاحيات
وزرائهم.

ويعكف معسكر نتنياهو في الكنيست، على مشاريع قوانين
لتثبيت صلاحيات الوزراء، بمن فيهم زعيم “القوة اليهودية” إيتمار بن
غفير الذي سيتولى حقيبة الأمن القومي، وسموتريتش الذي سينال حقيبة
المالية، وزعيم حزب “شاس” اليميني الديني آرييه درعي الذي سيحصل على
حقيبة الداخلية.

من جهتها، قالت صحيفة “معاريف” العبرية: “إن الخطوة
التالية التي تنتظر نتنياهو بعد الانتهاء من سن قوانين في الكنيست
لصالح شركائه في الائتلاف، هي توزيع الأدوار بين أعضاء الليكود”.

وأشارت الصحيفة إلى أن جولة المحادثات الأولى التي
أجراها نتنياهو مع أعضاء حزبه قبل نحو أسبوعين أظهرت “ثورة معقدة
لتوترات متزايدة”، لافتة إلى أن عدد من يطلبون حقائب وزارية في
الحزب يزيدون على عدد الحقائب المتبقية لليكود بعد المفاوضات
الائتلافية.

ومن المتوقع أن يعين نتنياهو أعضاء “الليكود” يوآف
غالانت وزيرًا للدفاع، وياريف ليفين “الرئيس المؤقت للكنيست” وزيرًا
للعدل، فيما يتنافس كل من السفير الإسرائيلي السابق في واشنطن رون
ديرمر والوزير السابق أمير أوهانا ووزير المالية السابق يسرائيل كاتس،
على منصب وزير الخارجية.

ولأول مرة شغل نتنياهو (73 عامًا) منصب رئيس الوزراء في
الفترة بين 1996 إلى 1999، ثم لـ 12 عامًا متواصلًا بين 2009
و2021.

 



Source link