ميسي خارج دائرة اللوم في برشلونة!



سبورت 360 – قرر ليونيل ميسي إدارة ظهره لرغبة ناديه السابق، برشلونة الإسباني، في استعادة خدماته من جديد في الصيف المقبل، ووضع حداً للفراق الذي وصل إلى عامين، منذ خروجه من النادي كلاعب حر.
وفي الوقت الذي قد يلوم فيه البعض في برشلونة ميسي على قراره بتجديد عقده مع ناديه الحالي، باريس سان جيرمان الفرنسي، دافع الإعلامي الإسباني، توني خوانمارتي، عن قرار البرغوث بالاستمرار في بارك دي برانس.
برشلونة لا يملك الحق في لوم ميسي على قرار التجديد مع باريس
فكرة انتقاد ميسي على قراره بالبقاء في سان جيرمان تبدو غير منطقية بأي حال من الأحوال، حيث لم يحرك النادي الكتالوني ساكناً من الأساس ولم يتقدم بأي عرض لمحاولة الحصول على خدماته من جديد، وتبقى محاولات النادي مجرد “كلام على ورق” داخل أروقة الصحافة الإسبانية فقط.
ويرى توني أنه حتى لو تقدم البارسا بعرض لضم ميسي من جديد، فإن ذلك لن يكون كافياً لأن طريقة خروج اللاعب من الكامب نو سببت له ألماً كبيراً، ويتوجب على إدارة خوان لابورتا قبل أي شيء أن تعتذر عن ذلك للبرغوث.
المثير في الأمر أن ميسي لم يفكر من الأساس في العودة إلى برشلونة منذ رحيله إلى باريس، حتى أن الحديث عن رغبته في الذهاب لإنتر ميامي الأمريكي كان مجرد تكهنات لا أساس لها من الصحة.
 



Source link