بعدما اتهمته بتشكيل خطر على أمن إسرائيل.. نتنياهو يشن هجوماً على صحيفة "نيويورك تايمز"


شن رئيس الوزراء الإسرائيلي المكلف بنيامين نتنياهو،
اليوم الاثنين، هجوماً لاذعاً على صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية،
منتقدا افتتاحيتها التي اتهمته بأنه يشكل خطراً على أمن إسرائيل.

وقال نتنياهو، في تصريحات صحفية نقلتها وسائل إعلام
إسرائيلية: “بينما تستمر نيويورك تايمز، في نزع الشرعية عن
الديمقراطية الحقيقية الوحيدة في الشرق الأوسط، وأفضل حليف لأمريكا في
المنطقة، سأستمر في تجاهل نصائحها التي لا أساس لها من الصحة”.

وأضاف نتنياهو: “بدلاً من ذلك، سأركز على بناء دولة أقوى
وأكثر ازدهارً، وتقوية العلاقات مع الولايات المتحدة، وتوسيع نطاق
السلام مع جيراننا العرب، وتأمين مستقبل الدولة اليهودية الواحدة
والوحيدة”.

وكانت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية، حذرت أمس السبت،
من أن حكومة نتنياهو المفترضة واليمينية المتطرفة، تمثل خطراً على
الديمقراطية الإسرائيلية، وتخلق تهديداً حقيقياً على القيم
الديمقراطية.

وذكرت هيئة تحرير الصحيفة أن “حكومة نتنياهو
القادمة تشكل تهديدا كبيراً على مستقبل إسرائيل، وأمنها، وحتى على
فكرة الوطن اليهودي”.

كما حذرت من أن حكومة نتنياهو الجديدة تضم أحزاباً
يمينية متطرفة تدعو إلى توسيع وشرعنة المستوطنات بطريقة تجعل من قيام
دولة فلسطينية في الضفة الغربية أمراً مستحيلا، وإلى تغيير الوضع
الراهن في الحرم القدسي الشريف.

واعتبرت في ذلك خطوة من شأنها إثارة جولة جديدة من العنف
العربي الإسرائيلي؛ وتقويض سلطة محكمة العدل الإسرائيلية، وبالتالي
السماح للكنيست بفعل مع يحلو له، مع ضوابط قضائية قليلة.

وتابع المقال أن كل هذه التحركات مقلقة، وعلى زعماء
الولايات المتحدة أن يقولوا ذلك.

في غضون ذلك، أفادت تقارير إعلامية عبرية، بأن نتنياهو
سيُبلّغ الرئيس الإسرائيلي، يتسحاق هرتسوغ، يوم غد الثلاثاء، بأنه نجح
في تشكيل حكومته، قبل الموعد النهائي المحدد له في 21 ديسمبر
الجاري.

 



Source link