10 أرقام على هامش تأهل الأرجنتين لنهائي كأس العالم



سبورت 360- تمكن مُنتخب الأرجنتين من الوصول للمُباراة النهائية لمُنافسات كأس العالم، وذلك بعد التفوق على كرواتيا في نصف النهائي بنتيجة 3- 0.
وكان التهديف في المُباراة التي استضافها ستاد لوسيل قد بدأ عن طريق ليونيل ميسي في الدقيقة 34،  قبل أن يضيف جوليان ألفاريز الهدف الثاني 39، وأكمل ألفاريز الثلاثية الأرجنتينية في الدقيقة 69.
وينتظر مُنتخب الأرجنتين معرفة مُنافسه في النهائي حينما ينتهي لقاء نصف النهائي الثاني بين المغرب وفرنسا في مساء الأربعاء، وسيُقام اللقاء النهائي يوم الأحد على أرض لوسيل.

وأفرز انتصار الأرجنتين المُبهر ووصولها للنهائي عدة أرقام مُهمة، نسرد بعضاً منها خلال السطور التالية:
ميسي يُواصل صناعة التاريخ في كأس العالم
وصلت الأرجنتين للنهائي للمرة السادسة في تاريخها، وهو نفس رصيد البرازيل، ولا يتفوق عليهما سوى مُنتخب ألمانيا الذي وصل للنهائي 8 مرات.
وأصبحت الأرجنتين هي ثاني مُنتخب يُسجل ثلاثة أهداف أو أكثر في نصف نهائي كأس العالم، وذلك بعد مُنتخب ألمانيا الذي فاز على أمريكا 6-1 في 1930.
ورفع ميسي رصيد أهداف وتمريراته الحاسمة في المونديال للرقم 19 (سجل 11 وصنع 8)، ليتصدر القائمة التاريخية مُتساوياً مع ميروسلاف كلوزه ورونالدو البرازيلي.
وأصبح ميسي هو الهداف التاريخي لمُنتخب الأرجنتين في كأس العالم برصيد 11 هدفاً، ليكسر الرقم القياسي السابق المُسجل باسم الأسطورة باتيستوتا الذي سجل 10 أهداف.
وأصبح ميسي أول لاعب يُسجل ويصنع في نفس المُباراة في أربعة مُباريات بالمونديال منذ بداية الإحصاء في 1966، حيث قام بذلك في 2006 ضد صربيا ومونتينجرو، والمكسيك في 2022، وهولندا في 2022.
شهد العام 2022 تسجيل ميسي 16 هدفاً، وهو الرصيد الأفضل للساحر في عامٍ واحد في تاريخه مع راقصي التانجو.
ورفع ألفاريز رصيد أهدافه في كأس العالم للهدف رقم 4، ليتفوق على أسطورتي الأرجنتين كارلوس تيفيز الذي سجل 3 أهداف، وسيرجيو أجويرو الذي سجل هدفين.
وأصبح ألفاريز هو أصغر لاعب يصنع هدفين في نصف النهائي للمونديال (يبلغ من العُمر 22 عاماً و316 يوماً) وذلك بعد بيليه الذي قام بالأمر بنفسه في مونديال 1958 في سن 17 سنة و249 يوماً.
كما أصبح ألفاريز هو ثاني لاعب أرجنتيني يُسجل أربعة أهداف في كأس العالم حينما يكون عُمره 22 عاماً أو أقل، وذلك منذ جونزالو هيجوايين الذي سجل 4 أهداف في 2010.
الرقم الأخير سلبي ومن نصيب كرواتيا، حيث لم تُسدد سوى كرتين على المرمى في نصف نهائي المونديال، وهو ثاني أسوأ مُعدل من بعد هولندا التي سددت تسديدة واحدة ضد الأرجنتين في 2014.
شاهد أيضًا:



Source link