مُصادفة مُثيرة بطلها إنريكي في تاريخ إسبانيا بكأس العالم..فيديو



سبورت 360- قاد لويس إنريكي، مُدرب مُنتخب إسبانيا، الماتادور لإنجازٍ تاريخي في كأس العالم بعد الفوز على كوستاريكا بسبعة أهدافٍ دون رد.
وكانت المُباراة التي استضافها ملعب الثمامة قد شهدت تسجيل سبعة أهداف حملت توقيع داني أولمو، وماركو أسينسيو، وفيران توريس “هدفين”، وجافي، وكارلوس سولير، وألفارو موراتا.
إنريكي معتاد على انتصارات إسبانيا الكبيرة في كأس العالم
وأصبح انتصار إسبانيا اليوم هو الأكبر في تاريخ الماتادور في تاريخ مُشاركاتها في كأس العالم منذ بداية المُسابقة.
المُثير في الأمر أن إنريكي كان قد وضع بصمته على ثاني أكبر انتصار في تاريخ إسبانيا، وهو الانتصار الذي كان يعتلي الصدارة قبل مُباراة اليوم.
ففي كأس العالم الذي استضافته فرنسا في 1998، واجهت إسبانيا مُنتخب بلغاريا على أرض ملعب بولار دولولي، وانتهى اللقاء بفوزٍ إسباني بستة أهدافٍ لهدفٍ، سجل منهم إنريكي الهدف الثاني، وأقيم اللقاء يوم 24 يونيو.

LUIS ENRIQUE ha estado en las 2 mayores goleadas de España en los Mundiales.
▪︎ Hoy ante Costa Rica como entrenador, 7-0.
▪︎ Y ante Bulgaria en 1998 como jugador, 6-1. En aquel partido fue uno de los goleadores. pic.twitter.com/OZLtpHQt0a
— Hҽɱҽɾσƚҽƈα RSG (@Historia_Rsg_) November 23, 2022

وبكل تأكيد لا يرغب إنريكي في تكرار نفس مصير مونديال 1998، حينها ودع الماتادور المُنافسات من دور المجموعات، تاركاً بطاقتي التأهل لمُنتخبي نيجيريا وباراجاوي.
شاهد أيضًا:



Source link