منظمة إسرائيلية: إقرار "قانون بن غفير" سيزيد من عنف المستوطنين ضد الفلسطينيين


أدانت منظمة “يش دين” الحقوقية
الإسرائيلية، إقرار قانون “إيتمار بن غفير” بالقراءة الأولى، ومنحه صلاحيات
واسعة تسمح له بالتحكم في سياسة عمل الشرطة، وإعطاءه الحصانة لكل من
سيعتدي على الفلسطينيين.

وأكدت المنظمة – في بيان لها، اليوم
الاثنين – أن “هذه الحصانة ستزيد من عنف المستوطنين، وستمس بحقوق
الإنسان الفلسطيني وستؤدي لتصعيد أمني في الضفة المحتلة”.

يذكر أن اللجنة الخاصة التي تم تشكيلها
في “الكنيست” الإسرائيلي أقرت القانون بالقراءة الأولى، حيث يمنح
“وزير الأمن القومي” صلاحيات غير مسبوقة وسيطرة كاملة على جهاز
الشرطة، ويلغي عمليًا منصب “المفتش العام للشرطة”.

وشهدت جلسة التصويت على القانون عاصفة
كبيرة، بسبب معارضة ممثلين عن المنظمات الحقوقية له، مطالبين أعضاء
“الكنيست” بالتصويت ضده، لكن الأغلبية في اللجنة ممن يحق لهم التصويت
هم من أحزاب اليمين ومن ائتلاف بنيامين نتنياهو حيث صوتوا إلى جانب
القانون الذي سيقر نهائيًا في الجلسة العامة للكنيست.



Source link