عشرات المستوطنين يقتحمون المسجد "الأقصى" تحت حماية القوات الإسرائيلية


اقتحم العشرات من المستوطنين المتطرفين، اليوم الثلاثاء،
باحات المسجد الأقصى المبارك بمدينة القدس الشرقية، وسط حماية مشددة
من قبل القوات الإسرائيلية.

وذكرت دائرة الأوقاف الإسلامية بمدينة القدس – في بيان
صحفي تلقت “الحياة واشنطن” نسخة منه:- أن المستوطنين اقتحموا المسجد
الأقصى من جهة باب المغاربة، وقاموا بجولات استفزازية داخل باحاته،
وأدوا طقوسًا تلمودية، خاصة في الجزء الشرقي بمنطقة باب الرحمة.

الجدير بالذكر، أن جماعات الهيكل اليهودية، تستعد لإحياء
ما يسمى “عيد حانوكاه” اليهودي بالمسجد الأقصى، في 18 ديسمبر الجاري،
من خلال الحشد بشكل كبير، مع تكثيف عمليات الاقتحام، ومحاولة إضاءة
الشمعدان داخله، مع تنفيذ استفزازات داخل باحاته لمدة 8 أيام.

وفي سياق متصل، سلّمت القوات الإسرائيلية، اليوم
الثلاثاء، 18 إخطارًا بوقف العمل والبناء في بلدة قراوة بني حسان
غرب مدينة سلفيت شمال الضفة الغربية المحتلة.

وقال رئيس بلدية قراوة بني حسان إبراهيم عاصي – في
تصريحات صحفية نقلتها وسائل إعلام فلسطينية – إن القوات
الإسرائيلية سلّمت إخطارات بوقف العمل والبناء في منازل قيد الإنشاء،
ومنازل مأهولة بالسكان، وغرف زراعية، ومصانع، وأراضٍ تجري فيها أعمال
حفريات في المنطقة الشرقية، ومدخل البلدة الجنوبي.

يشار إلى أن القوات الإسرائيلية سلمت قبل نحو أسبوع 10
إخطارات بوقف العمل والبناء في منازل مأهولة وأخرى قيد الإنشاء في
المنطقة الشرقية، والجنوبية الشرقية لبلدة قراوة بني حسان.

وفي غضون ذلك، هدمت الجرافات التابعة لبلدية الاحتلال،
اليوم الثلاثاء، أربعة منازل مأهولة في قرية الجفتلك بمدينة أريحا شرق
الضفة الغربية.

وأفاد رئيس مجلس قروي الجفتلك أحمد أبو غانم – في
تصريحات صحفية نقلتها وسائل إعلام فلسطينية – بأن القوات الإسرائيلية
بتعزيزات عسكرية اقتحمت قرية الجفتلك، وباشرت بهدم 4 منازل، تتراوح
مساحة كل منها ما بين 120-150 مترًا، لافتًا إلى أن عملية الهدم
ما تزال مستمرة.



Source link