رغم الحظر الأوروبي.. بولندا وألمانيا تطلبان النفط من روسيا


في خطوة قد تكون مخالفة للعقوبات
الأوروبية المفروضة على روسيا، كشف نيكولاي توكاريف، رئيس شركة
“ترانسنفت” لنقل النفط الخام، أن شركته استلمت طلبات من بولندا
وألمانيا لضخ النفط الروسي في ديسمبر الحالي وخلال عام
2023.

وقال توكاريف في مقابلة تلفزيونية،
اليوم الثلاثاء، إن “بولندا وألمانيا أرسلتا هذه الطلبات، على
الرغم من الحديث عن عدم الرغبة في مواصلة استجرار النفط
الروسي”.

وأضاف: “لقد أعلنوا أنهم لن يأخذوا
النفط من روسيا اعتبارًا من الأول من يناير، ولكننا تلقينا الآن طلبات
من المستهلكين البولنديين طلبوا تزويدهم بـ 3 ملايين طن في العام
المقبل، و360 ألف طن لشهر ديسمبر، وقد قدمت ألمانيا بالفعل طلًبا
لشراء النفط الروسي، خلال الربع الأول من العام المقبل”.

وتفرض 35 دولة حول العالم عقوبات
اقتصادية قاسية على روسيا بسبب حربها على أوكرانيا، من بينها الولايات
المتحدة والمملكة المتحدة وكندا وسويسرا وعدد من الدول الآسيوية و27
دولة عضو في الاتحاد الأوروبي.

وتتنوع العقوبات ضد موسكو ما بين حظر
الصادرات النفطية، وتكبيل القطاع المصرفي، وحظر الطيران، ومنع شركات
الدول الكبرى من التعامل مع السوق الروسية، وصولاً إلى مصادرة أملاك
 روسية، وفرض عقوبات مباشرة على المليارديرات والنواب والدائرة
المحيطة بالكرملين وحتى الرئيس فلاديمير بوتين شخصياً.

 

 

 



Source link