ترامب ردًا على توصية لجنة الكونغرس بملاحقته جنائيًا: ما لا يقتلني يجعلني أقوى


اتهم الرئيس الأمريكي السابق دونالد
ترامب، لجنة التحقيق البرلمانية في اقتحام “الكابيتول” بالسعي لمنعه
من الترشح لانتخابات الرئاسة لعام 2024، من خلال توصيتها لوزارة العدل
بتوجيه اتهامات جنائية “زائفة” إليه.

وصوتت لجنة التحقيق البرلمانية، أمس
الاثنين، لصالح توجيه أربع تهم جنائية ضد ترامب، مشيرًة إلى أن
الاتهامات تتعلق بالدعوة إلى التمرد وعرقلة إجراء رسمي (المصادقة على
الانتخابات الرئاسية) والتآمر للإدلاء ببيان كاذب والتحريض ضد الدولة
الأمريكية.

وأكد ترامب – في منشور عبر منصّته
للتواصل الاجتماعي (تروث سوشل) – أن “كل هذه الأفعال الرامية لملاحقتي
هي على غرار محاكمة عزلي، محاولة حزبية لإقصائي، أنا والحزب الجمهوري
من الانتخابات الرئاسية المقبلة”.

وأضاف: “هؤلاء الناس لا يدركون أنهم
عندما يلاحقونني، فإن الناس الذين يحبون الحرية يتجمعون حولي. هذا
الأمر يجعلني أقوى. ما لا يقتلني يجعلني أقوى”، مشيرًا إلى أن
“الأمريكيين يعرفون أنني دفعت 20 ألف عنصر أمني لمنع العنف في السادس
من يناير، وأنني توجهت إليهم عبر التلفزيون طالبًا منهم العودة إلى
منازلهم”.

وتابع: “يتفهم الناس أن مكتب التحقيقات الديمقراطي
(DBI)، خرجوا لمنعي من الترشح للرئاسة لأنهم يعلمون أنني
سأفوز، وأن هذا العمل برمته من ملاحقتي القضائية يشبه تمامًا إجراءات
العزل – محاولة حزبية لتهمشي أنا والحزب الجمهوري”.

وكانت لجنة التحقيق النيابية في أحداث
اقتحام مبنى الكونغرس (الكابيتول) في السادس من يناير 2021، أوصت أمس،
بإجماع أعضائها، بإطلاق ملاحقات جنائية بحقّ دونالد ترامب، تشمل
إحداها الدعوة إلى العصيان في الدولة الأمريكية.

يذكر أن أنصار الرئيس الأمريكي السابق،
هاجموا في السادس من يناير 2021 مبنى الكونغرس بواشنطن في محاولة منهم
لمنعه من المصادقة على انتخاب جو بايدن رئيسًا للولايات المتحدة ما
أثار صدمة في البلاد وخارجها.

 



Source link