بعد عقد من القطيعة..أردوغان لا يستبعد لقاء الأسد ولم يحدد موعدًا للاجتماع مع السيسي


قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الأربعاء، إن
عقد لقاء مع نظيره السوري بشار الأسد أمر ممكن، بعد انقطاع العلاقات
الدبلوماسية مع دمشق في أعقاب اندلاع النزاع قبل 11 عامًا.

ودعمت تركيا مقاتلين في المعارضة سعوا للإطاحة بالأسد
الذي وصفه أردوغان مرارًا بأنه “قاتل”.

وردًا على سؤال من أحد المراسلين في البرلمان عما إذا
كان بإمكانه مقابلة الرئيس السوري، قال أردوغان: “هذا ممكن. لا مجال
للنقمة في السياسة. في النهاية يتم اتخاذ الخطوات في ظل أفضل
الظروف”.

وعلى الرغم من عدم وجود اتصال بين أردوغان والأسد، حافظ
رؤساء أجهزة الاستخبارات في البلدين على الاتصالات بينهم.

وفاجأ أردوغان الكثيرين عندما التقى لفترة وجيزة، الأحد
الماضي، نظيره المصري عبد الفتاح السيسي في قطر لأول مرة، وأظهرت صورة
وزعتها الرئاسة التركية الزعيمين يتصافحان.

وطغى التوتر على العلاقات بين السيسي وأردوغان منذ 2013،
وردًا على سؤال حول ما إذا كان سيعقد اجتماعًا ثانيًا مع السيسي أم
لا، لم يحدد أردوغان موعدًا لمثل هكذا لقاء.



Source link