بايدن: الاتفاق النووي مع إيران "مات"


قال الرئيس الأمريكي جو بايدن إن جهود إحياء الاتفاق النووي مع
إيران “ماتت”.
وأضاف بايدن – خلال لقائه مع نشطاء إيرانيين في كاليفورنيا – : “لقد
ماتت، لكننا لن نعلن ذلك. قصة طويلة”.
ودعا النشطاء بايدن إلى إعلان وفاة الاتفاق الموقع مع طهران في عهد
الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما.
وقال النشطاء لبايدن إن النظام الإيراني لا يمثلهم، فأجاب: “أنا أعلم
أنهم لا يمثلونكم”، مضيفًا: “لكنهم سوف يمتلكون سلاحًا نوويًا
سيمثلونه”.
من جانبه، قال البيت الأبيض إن تصريحات بايدن تعد انعكاسًا للواقع،
وأنه لا يوجد احتمال لإعادة تثبيت اتفاق عهد أوباما وسط الاحتجاجات في
إيران.
وأكد منسق مجلس الأمن القومي للاتصالات الاستراتيجية، جون كيربي،
مستخدمًا اختصارًا لخطة العمل الشاملة المشتركة (JCPOA)، الاسم الرسمي
للصفقة الإيرانية: “تعليقات الرئيس تتماشى إلى حد كبير مع كل ما قلناه
عن خطة العمل المشتركة الشاملة وهو ليس فقط تركيزنا في الوقت الحالي،
إنه ليس على جدول أعمالنا”.
وسعى بايدن لإعادة الدخول في الاتفاق النووي، الذي انسحب منه سلفه
دونالد ترامب في عام 2018. وفي السنوات التالية، بدأت إيران تكثيف
برنامجها النووي، الذي تصر على أنه للأغراض المدنية فقط.
كانت المحادثات متوقفة ولم تتوصل إلى اتفاق. مع انتشار الاحتجاجات في
إيران هذا الخريف، قالت الولايات المتحدة إنها لم تعد تركز على
التفاوض على اتفاق.
كما اتهمت واشنطن طهران بتزويد روسيا بطائرات مسيرة وأسلحة أخرى
لمساعدتها في غزو أوكرانيا، مما يساهم في انهيار المحادثات
النووية.
وقال كيربي، في تصريحات اليوم الثلاثاء: “إن خطة العمل الشاملة
المشتركة ليست محور تركيزنا في الوقت الحالي وليست على جدول أعمالنا.
نحن ببساطة لا نرى اتفاقًا قادمًا في أي وقت قريب بينما تواصل إيران
قتل مواطنيها وبيع الطائرات بدون طيار لروسيا. لذا فإن ما نركز عليه
الآن هو طرق عملية لمواجهة إيران في تلك المجالات وليس على الصفقة
الإيرانية”.



Source link