"الشاباك" يعلن إحباط محاولة لتفجير عبوة ناسفة بحافلة في النقب


كشف جهاز الأمن العام
الإسرائيلي  “الشاباك”، اليوم الخميس، أنه أحبط محاولة
تفجير عبوة ناسفة داخل حافلة في منطقة النقب، خطط لها شاب فلسطيني
يدعى فتحي زياد زقوت (31 عامًا) من سكان رفح جنوب قطاع
غزة.

وأفادت هيئة البث الإسرائيلي “مكان”
بأن حركة (الجهاد الإسلامي) قامت بتجنيد زقوت مستغلة تصريح عمله
داخل إسرائيل، بحسب لائحة الاتهام التي قدمتها النيابة العامة
الإسرائيلية.

وأشارت “مكان” إلى أن “الهجوم الفاشل دفع إسرائيل إلى إلغاء تصاريح عمل نحو مئتين من
سكان قطاع غزة لهم روابط أسرية مع إرهابيين”.

ووفقًا لتحقيقات جهاز الأمن العام “الشاباك”، فإنه والشرطة اعتقلا زقوت في 30 تشرين الأول/أكتوبر الماضي، وعُثر
بحوزته على عبوة ناسفة.

وادعى “الشاباك” أن الشاب الفلسطيني خطط لتفجير
العبوة في حافلة جنوب إسرائيل.

في السياق ذاته، اتهم وزير الجيش الإسرائيلي بيني
غانتس، المنظمات الفلسطينية باستغلال تصاريح العمال لتنفيذ هجمات ضد تل أبيب، مشيرًا إلى
أن ذلك “يعرض مصدر رزق مئات الفلسطينيين في غزة
للخطر”.

وأكد غانتس، أن “إسرائيل تنتهج سياسة
ضرب الإرهاب مع الحفاظ على نسيج حياة غير الضالعين فيه”، مشددًا على
أنها ستدرس خطواتها المستقبلية حيال خروج العمال من القطاع وتقديم
تسهيلات مدنية أخرى لسكانه.



Source link