الجيش الإسرائيلي يعترف بفشل عملية عسكرية ضد "عرين الأسود" في نابلس


أعلنت وسائل إعلام عبرية، اليوم الثلاثاء، فشل عملية
عسكرية شنها الجيش الإسرائيلي في قلب مدينة نابلس شمال الضفة الغربية
المحتلة في السابع من ديسمبر الجاري.

وأفاد تقرير لإذاعة الجيش الإسرائيلي، بأن العملية كان
هدفها إلقاء القبض على فلسطينيين مسؤولين عن هجوم إطلاق نار، أسفر عن
مقتل جندي إسرائيلي، قرب مستوطنة شافي شومرون، غربي نابلس، قبل نحو
شهرين.

وأضاف التقرير، أن الجنود الإسرائيليين داهموا المنزل
الذي كان من المفترض تواجد المقاومين الفلسطينيين من مجموعة “عرين
الأسود” فيه، بناء على معلومات استخبارية، لكنهم تمكنوا من الفرار،
وفشلت العملية.

وأشار إلى أن الجنود تبادلوا إطلاق النار مع مقاومين
فلسطينيين، وخرجوا من حي القصبة خاليي الوفاض، مؤكداً أن
جهود إلقاء القبض عليهم لا زالت مستمرة.

وكانت مجموعة “عرين الأسود” أكدت في وقت سابق، أنها
تمكنت من إفشال مخططات الاحتلال الإسرائيلي، خلال اقتحام مدينة نابلس
شمال الضفة الغربية المحتلة.

وأضافت المجموعة حينها، في بيان صحفي تلقت “الحياة
واشنطن” نسخة منه، أنها والفصائل الفلسطينية الأخرى، كشفت مخططات
الاحتلال الإسرائيلي، واشتبك مقاتلوها مع القوات الخاصة
الإسرائيلية.

الجدير بالذكر أن “عرين الأسود” مجموعات فلسطينية
مقاوِمة، نشطت في مدينة نابلس ومحيطها، رداً على جرائم الاحتلال
الإسرائيلي ومستوطنيه بحق الفلسطينيين وأراضيهم وممتلكاتهم، التي
تتعرض لاعتداءات شبه يومية.



Source link