الجامعة العربية: نُرحب باعتماد الأمم المتحدة لقرارات اللجنة الرابعة الخاصة بالقضية الفلسطينية


رحب رئيس قطاع فلسطين والأراضي العربية المحتلة بالجامعة
العربية، سعيد أبو علي، اليوم الثلاثاء، باعتماد الجمعية العامة للأمم
المتحدة لقرارات اللجنة الرابعة الخاصة بالقضية الفلسطينية والجولان
العربي السوري المحتل.

ووجه أبوعلي – في تصريحات صحفية نقلتها وسائل إعلام
فلسطينية – التحية للدول التي صوتت لصالح تلك القرارات والتي
وقفت مع العدل والحق واحترام القانون.

كما ثمن أبوعلي تمديد ولاية وكالة الغوث وتشغيل اللاجئين
الفلسطينيين “الأونروا” لثلاث سنوات مقبلة وفقًا للقرار المعنون
بـ”مساعدة اللاجئين الفلسطينيين” والذي أُعتمد بأغلبية 157
صوتًا لصالح القرار، والمتضمن في فقرته السادسة تمديد ولاية
الأونروا حتى نهاية يونيو 2026.

في غضون ذلك، طالب رئيس قطاع فلسطين والأراضي العربية
المحتلة بالجامعة العربية، الدول المانحة بأن ينعكس تصويتها على تمديد
ولاية الوكالة في تقديم الدعم المالي للأونروا وتوقيع اتفاقيات تمويل
متعددة السنوات معها لتمكينها من القيام بمهامها وتقديم خدماتها
الأساسية لأكثر من 5.7 مليون لاجئ فلسطيني في مناطق عملياتها
الخمس.

وأكد أبوعلي أن الأمانة العامة لجامعة الدول العربية
ستستمر في دعم “الأونروا” وتعزيز الشراكة بينهما لتمكينها من القيام
بمهام ولايتها وفقًا لتفويضها الأممي.

وشدد على أن الوكالة قوية وقادرة على الوفاء بالتزاماتها
تجاه أكثر من 5.7 مليون لاجئ فلسطيني، لأنها هي صمام أمن واستقرار
للمنطقة والعالم.

كما طالب بضرورة تكثيف الجهود الدولية الفعلية لإنهاء
الاحتلال وتمكين الشعب الفلسطيني من ممارسة حقوقه المشروعة في العودة
والحرية والاستقلال، داعيًا الجمعية العامة للأمم المتحدة لسرعة اتخاذ
الإجراءات اللازمة لإصدار قرارها الهام بشأن نظر محكمة العدل الدولية
في الاحتلال الإسرائيلي لأرض دولة فلسطين المعترف بها
دوليًا والعضو المراقب بالأمم المتحدة، مؤكدًا أنه قد آن أوان
إنهاء الاحتلال وإنفاذ قرارات الشرعية الدولية.



Source link