البيت الأبيض والاتحاد الأوروبي يدينان عملية التفجير بالقدس


أدان الاتحاد الأوروبي والبيت الأبيض بأشد العبارات
للهجمات الإرهابية الأخيرة في القدس، حيث أسفر انفجاران عند مدخل
القدس ومفرق راموت عن مقتل شخص واحد على الأقل وإصابة عدد من
الأشخاص.

وقال البيت الأبيض – في بيان تلقت “الحياة واشنطن” نسخة
منه – : “ندين بشكل لا لبس فيه الأعمال الإرهابية التي وقعت في القدس
خلال الليل، وقد عرضت الولايات المتحدة كافة المساعدات المناسبة
لحكومة إسرائيل فيما تحقق في الهجوم وتعمل على جلب مرتكبيه
للعدالة”.

وأضاف البيان : “نأسف لسقوط ضحايا بحسب ما أشارت إليه
التقارير ونتمنى الشفاء العاجل للمصابين”، مؤكدًا أن الولايات المتحدة
تقف إلى جانب حكومة إسرائيل وشعبها.

وتابع : “التزامنا بإسرائيل راسخ لا يتزعزع على غرار ما
أكد عليه الرئيس الأمريكي جو بايدن في خلال زيارته لإسرائيل في
تموز/يوليو”.

وفي ذات السياق، قال المتحدث باسم خدمة العمل الخارجي
الأوروبي، بيتر ستانو – في مذكرة بعد ظهر اليوم الاربعاء – : “نعرب عن
أعمق تعازينا لأسر الضحايا ونتمنى الشفاء العاجل لجميع المصابين”.

وأشار ستانو إلى أن “الاتحاد الأوروبي يشعر بالقلق من
التصعيد الخطير للعنف في إسرائيل والأراضي الفلسطينية المحتلة”،
مؤكدًا أن التكتل الأوروبي الموحد “يبقى ملتزمًا بحزم بمنع الإرهاب
ومكافحته”.

وقُتل صباح اليوم الأربعاء، مستوطن وأصيب 22 آخرون بجروح
متفاوتة، جراء انفجارين وقعا غرب مدينة القدس المحتلة.



Source link