الاحتلال الإسرائيلي يواصل انتهاكاته في الأراضي الفلسطينية


واصلت قوات الاحتلال الإسرائيلي،
انتهاكاتها في الأراضي الفلسطينية، وشنت حملة اعتقالات طالت عددا من
الفللسطينيين، في عدة مناطق بالضفة الغربية المحتلة.

واقتحمت قوة خاصة من جيش الاحتلال، بلدة “عرابة” جنوب غرب مدينة
جنين، واشتبكت مع فدائيين نصبوا مكمنا لتلك القوة، وأطلق الفدائيون
النار تجاه تلك القوة بكثافة، لتقتحم قوات كبيرة البلدة لدعم القوة
الخاصة، وأطلقت القوات قنابل الغاز تجاه شباب ألقوا زجاجات حارقة صوب
آليات الاحتلال.
وأعلنت “سرايا القدس” (الجناح العسكري لحركة الجهاد)، استهدافها للقوة
الخاصة في “عرابة”، وأوقعت بينهم اصابات.
في غضون ذلك، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، أسيرا محررا من بلدة
“برقين”، غرب مدينة جنين.
وفي بيت لحم، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلية، ثلاثة شباب، بينهم
أسيرين محررين، وفي الخليل اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، أربعة
فلسطينيين، بينهم زوجة أسير.
إلى ذلك، أحرق مستوطنون، محلا تجاريا ومشتلا في قرية “الساوية”، جنوب
نابلس، وقال مسؤول ملف الاستيطان شمال الضفة غسان دغلس، إن مجموعة من
المستوطنين أحرقت محلا تجاريا ومشتلا في القرية على الطريق الواصل بين
نابلس ورام الله، وسط محاولات تفجير المكان بواسطة استخدام أسطوانة
الغاز.
وفي القدس، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي 3 فلسطينيين، في وقت أشعل
مستوطنون شمعدان ما يُسمى بـ “عيد الأنوار” وأدوا صلوات أمام حائط
البراق.
واقتحمت مجموعات من المستوطنين، ساحات المسجد الأقصى المبارك، وتجولوا
فيها وأدوا طقوسا تلمودية بحراسة من شرطة الاحتلال الإسرائيلي.



Source link