إيران: اعتداءات على رجال دين في قم وهتافات من الشرفات ضد خامنئي


تصاعدت موجة الاحتجاجات في عدة مدن إيرانية، وسط أساليب نوعية
للاحتجاج مثل الهتاف من شركات المنازل: “الموت لخامنئي”.

وفي حادثة لافتة، أعلنت العلاقات العامة بجامعة مدينة قم للعلوم
الطبية في إيران، أن أربعة رجال دين أصيبوا جراء الاعتداء عليهم
بأجسام حادة.

ونقلت وكالة “تسنيم” للأنباء المحسوبة على الحرس الثوري الإيراني،
عن العلاقات العامة بجامعة قم للعلوم الطبية، أن مجهولين اصابوا أربعة
رجال دين في “مناطق مختلفة” في قم، ونقل اثنان منهم إلى المستشفى
لتلقي العلاج، لافتة إلى أن الاصابات تمت بواسطة “أجسام حادة من قبل
مجهولين”.

وتمثل تلك الحوادث تطورات لافتا في الساحة الإيرانية، بعد تبني
المحتجين حملة “إسقاط عمائم رجال الدين”، خصوصا أن قطاعا من الشعب
الإيراني يحمل رجال الدين مسؤولية الانتهاكات التي يتعرض لها
المحتجون، في التظاهرات التي حركها مقتل الفتاة مهسا أميني في مركز
احتجاز تابع لشرطة الأخلاق بعد توقيفها بحجة مخالفة تعليمات ارتداء
الزي الإسلامي فى شهر سبتمبر الماضي.

في غضون ذلك، ذكرت “العربية نت”، أن مناطق مختلفة من العاصمة
الإيرانية طهران، شهدت طوال الليل حتى فجر اليوم، طريقة جديدة
للاحتجاجات، حيث ردد المواطنون هتافات من الشرفات والنوافذ ضد النظام
الإيراني، إذ تعالت الأصوات بشعارات “الموت للديكتاتور” و”الموت
لخامنئي”، و”الموت للحرس الثوري” و”الموت للباسيج” و”داعشنا هو
الباسيج والحرس الثوري الإيراني”.

وبالتزامن مع ذلك شهدت أحياء في مدينة مشهد، ثاني أكبر مدينة
إيرانية، احتجاجات متفرقة، وردد المحتجون هتافات ليلية، وكتبوا شعارات
ضد النظام على حافلات المدينة.

ووصلت الاحتجاجات إلى 161 مدينة إيرانية على الأقل، وقتل ما لا يقل
عن 460 متظاهرا بينهم عشرات الأطفال والنساء، فيما اعتقلت
السلطات نحو 20 ألف شخص.



Source link